منطقة أيوب منبع التاريخ وروعة الطبيعة في قلب اسطنبول

منطقة أيوب منبع التاريخ وروعة الطبيعة في قلب اسطنبول

منطقة أيوب واحدة من بلديات اسطنبول وتعتبر أحد أجمل المناطق التاريخية في المدينة وتعتبر منبعاً للتراث التاريخي القديم لاحتوائها على العديد من المناطق التاريخية التي يقصدها السياح من كل العالم.

تقع منطقة “أيوب” (Eyüp) في مدينة إسطنبول، وتمتد من القرن الذهبي وصولا إلى شاطئ البحر الأسود، وتبلغ مساحتها 223.78 كم مربع، وكانت تستخدم منذ فترة طويلة كمكان للدفن، وذلك بسبب موقعها خارج إسطنبول القديمة، لذا فهي تعد موطنا للكثير من الكنائس المسيحية والمقابر الإسلامية.

 اكتسبت اسمها “أيوب” بسبب وجود ضريح ومسجد السلطان أبو أيوب الأنصاري فيها، والذي يعد معلمًا سياحيًا مهمًا في تركيا بشكل عام وإسطنبول بشكل خاص، حيث تكتظ المنطقة بالزوار المسلمين من جميع الأنحاء وتحديدا في صلاة الجمعة وفي شهر رمضان المبارك.

في السنوات الأخيرة، نمت حول المسجد أسواق شعبية بسيطة تبيع سجادات الصلاة، والخرز، والتمور المستوردة من المملكة العربية السعودية، والزيوت المعطرة، والكتب الإسلامية، وتسجيلات لتلاوة القرآن الكريم، وغيرها من المصنوعات ذات الطراز الإسلامي.

ولا يمكننا الحديث عن منطقة أيوب دون ذكر تلفريك ومقهى بيير لوتي الذي يقع على تلة تنظر منها إلى جمال البوسفور، وسمي المقهى على اسم الشاعر الفرنسي بيير لوتي، فكان يكتب رواياته وهو جالس في المقهى، وكان يعشق مدينة اسطنبول، ويقع المقهى بين الخضرة على التلة المليئة بالأشجار ويعتبر من أهم المعالم التي تجذب السياح، ويطل المقهى مباشرةً على القرن الذهبي ويتم الصعود إليه عبر التلفريك الأزرق التابع للبلدية.

الوظائف ذات الصلة

مراحل عودة الحياة الطبيعية لتركيا

كشفت تقارير محلية تركية الستار عن الخطوات التي...

اقرأ أكثر

عيد العمال … القصة وسر اختيار الأول من مايو

اختير الأول من أيار، تخليدًا لذكرى من سقط من العمال...

اقرأ أكثر

رغم الأزمة العالمية بسبب كورونا صادرات تركيا تصل لـ 186 دولة

وصلت منتجات الشركات التابعة لاتحاد المصدرين في شرقي...

اقرأ أكثر

Join The Discussion